Wednesday, August 20, 2014
ندوات ومؤتمرات  >  ورشة عمل لصناعة التقاوي – جامعة الخرطوم كلية الزراعة
ورشة عمل لصناعة التقاوي – جامعة الخرطوم كلية الزراعة

ورشة عمل لصناعة التقاوي – جامعة الخرطوم كلية الزراعةالاربعاء 11/1/2012م

تضمنت ورشة عمل صناعة التقاوي التي اقامهتها كلية الزراعة بجامعة الخرطوم برنامجا حقليا بمزرعة الجامعة ابتدرت بها الفعالية التي يرعاها النائب الأول لرئيس الجمهورية – رئيس المجلس الاعلي للنهضة الزراعية وحضور د. عبد الحليم إسماعيل المتعافي - وزير الزراعة والري ود. أزهري خلف الله – وزير الزرعة بولاية الخرطوم وعميد كلية الزراعة بجامعة الخرطوم والضيوف المعنيين.

حيث تحدث الدكتور/عبد الوهاب حسن عن البرنامج الحقلي الخاص بتجربة زراعة وحصاد محصول القوار قائلاً:-

  • يعد محصول القوار من المحاصيل الزراعية الهامة حيث تدخل البذرة في كثير من الصناعات.
  • كانت هنالك مشكلة في حصاد محصول القوار آلياً حيث ارتفاع نسبة الفاقد مابين 20-25% بسبب ان المحصول يبدأ في تكوين الحبوب من اسفل نقطة في الساق مع سطح التربة.
  • تم عمل تغيير جيني للنبات ليلائم الحصاد الآلي بحيث يبدأ تكوين الحبوب بعد ارتفاع 30 سم عن سطح التربة.
  • واضاف سيادته ان مخلفات القوار تدخل في تغذية الحيوان.
  • وان الإنتاجية للقوار تتراوح مابين 1-1.2 طن للفدان

">ورشة عمل لصناعة التقاوي – جامعة الخرطوم كلية الزراعةكما تضمنت الورشة برنامج خطابي تحدث فيه عدد من الاساتذة والعلماء.

حيث تحدث بعد الافتتاحية السيد/ عميد الكلية د. الأمين عبد الماجد ورحب بالسادة الضيوف وبدأ حديثه باهمية صناعة التقاوي ودور كليات الزراعة في صناعة التقاوي.

كما تحدث في الورشة د. أزهري خلف الله – وزير الزراعة بولاية الخرطوم حيث اشاد بالجهود المبذولة من الاساتذة والعلماء في تطوير صناعة التقاوي وايجاد المصادر الموثقة ، وبعد ذلك بدأت الجلسة الأولي عن صناعة التقاوي.

بالورقة التي قدها بروفسير عبد الله احمد وجاء بها :-

  • التقاوي المحسنة هي احد اهم المدخلات الزراعية الاساسية التي تساهم في رفع الانتاجية اراسية.
  • قطاع التقاوي (النظم – الانشطة – المؤسسات – الافراد) يهدف الي توفير البذور والشتول عالية الجودة.
  • معظم التقارير تؤشر الي ان صناعة التقاوي في السودان لاتزال في مراحلها الباكرة للتنمية والاعتماد علي استخدام التقاوي من المحصول التجاري ينعكس سلباً علي متوسط الانتاجية.
  • كذلك ضعف مواعين ضبط الجودة وضعف الكوادر البشرية وعجز الموارد المالية والفنية تؤثر علي عملية صناعة التقاوي.
  • صناعة التقاوي في السودان تتم بواسطة هيئة البحوث الزراعية وبعض من كليات الزراعة حيث تقوم بانتاج التقاوي المربي.
  • نسبة التغطية بالتقاوي المعتمدة عموما منخفضة باختلاف المحاصيل حيث تقدر هذه النسبة بحوالي 15% من الاحتياج الكلي.
  • وللارتقاء بالإنتاجية يتطلب الأمر تكامل كل عناصر الانتاج حيث استخدام التقاوي المحسنة من اهم العناصر.

المشاكل والعقبات:-

- ضعف انسياب بذور المربي لانتاج تقاوي الاساس.

- ارتفاع تكلفة انتاج التقاوي المحسنة.

- ضعف وصعوبة التسويق والتوزيع.

- عدم وجود التشجيع للاستثمار في مجال التقاوي.

- ضعف الوعي العام باستخدام التقاوي المحسنة وخاصة في القطاع المطري.

- ضعف مستويات الكوادر الفنية والتدريب.

- ايجاد التمويل لتنفيذ عملية صناعة التقاوي.

كما تحدث للورشة بروفسير علي الخضر كمبال عن دور كميات الزراعة في صناعة التقاوي حيث ذكر سعادته ان انتشار كليات الزراعة في شتي انحاء البلاد ووجود عدد مقدر من هيئة التدريس يتيح الفرصة لإجراء بحوث علمية موجهة للتنمية ورفع الانتاجية وصناعة التقاوي عنصر اساسي في رفع الانتاجية.

× تكلم سيادته عن اسباب ضعف مساهمة كلية الزراعة في البحوث التطبيقية وخاصة صناعة التقاوي.

× غياب تكليف واضح للكليات باجراء البحوث.

× ضعف البني التحتية وعدم تخصيص موارد محددة للبحوث.

× عدم وجود استراتيجية للبحوث الزراعية لتحديد الاسبقيات حسب التنمية.

× ضعف الحافز حيث البحوث والتجارب تنشر في مجالات عالمية وتحفز اما عندنا فانها تظل ساكنة ولامحفزات لها.

× قلة الموارد فان اغلب البحوث التي تجري في كليات الزراعة مرتبطة بالدراسات العليا وليس لخدمة اهداف التنمية.

× ضعف الانفتاح علي الريف لمعرفة المشاكل والمساهمة في حلها.

× غياب الروابط وضعف التنسيق بين الكليات ومراكز البحوث.

وصي سيادته في ختام حديثه بالآتي:-

  1. اعادة النظر في نظام البحوث الزراعية الوطنية بهدف تنسيق وتكامل الجهود مع الكليات الزراعية.
  2. يتم تنفيذ كل كلية استراتيجية بحثية للاسهام في صناعة التقاوي وتحدد الاسبقيات حسب ظروف الكلية وموقعها.
  3. تضافر الجهود لتوفير الموارد اللازمة لتنفيذ مشروع اقامة وحدة التقاوي.
  4. انشاء جهاز قومي محايد لتقييم الاصناف من المصادر المختلفة.

">ورشة عمل لصناعة التقاوي – جامعة الخرطوم كلية الزراعةكما تحدث بروفسير احمد هاشم عن اهمية صحة ومعاملة البذور لانتاج بذور عالية الجودة

- ان انتشار الامراض المحمولة بواسطة البذور ادي ال اهتمام عالمي لدراسة المسببات المرضية وهي الفطريات البكتريا والفيروسات النيماتودا والنباتات المتطفلة ويؤثر نقل الامراض النباية بواسطة البذور.

- انتشار الامراض محليا وعالمياً تؤثر علي حيوية البذور.

- الاصابة المبكرة للمحصول يؤثر كثيراً علي المحصول

- تسبب البذور المصابة امراض معدية للانسان والحيوان

- بعض الفطريات (الفول السوداني – الحبوب) تسبب سرطان الكبد للانسان والحيوان.

- الاهتمام الشديد بصحة البذور ومعاملتها يجب ان يتم فحصها بواسطة مراكز البذور والحجر الزراعي ففي السودان يقل الاهتمام بها خاصة في مناطق الزراعة المطرية.

">ورشة عمل لصناعة التقاوي – جامعة الخرطوم كلية الزراعةاوصي المتحدث:-

- قيام وحدة انتاج التقاوي بكلية الزراعة جامعة الخرطوم لانتاج بذور خالية ونظيفة.

- ان تكون الوحدة مركز لتدريب المزارعين والمرشدين علي فحص النباتات بالحقل.

- ان تكون الوحده جهة مؤهلة ومعترف بها.

- ان تكون الوحدة مركز تحكم محايد في اي نزاع ينشأ بين المزراعين وشركات انتاج التقاوي.

Hits: 1264
feed0 التعليقات

أضف تعليق
 
  smaller | bigger
 

security image
الرجاء إدخال الحروف الظاهرة.


busy
 
nashraaaaa
nashra6

الشراكات الإستراتيجية

الشراكات الإستراتيجية

بناء القدرات

بناء القدرات

التقانات الحديثة

التقانات الحديثة

التمويل الأصغر

التمويل الأصغر

الطرق الزراعية

الطرق الزراعية

الإستثمار الزراعي

الإستثمار الزراعي

التصنيع الزراعي

التصنيع الزراعي

رفع الإنتاجية

رفع الإنتاجية