Friday, November 28, 2014

احبار مجالس السلع

أخبار وتقارير
لجنة مراجعة الأداء الجزيرة تلتقي وزير المالية ورئيس لجنة التصرف في مرافق القطاع العام
الخميس, 18 نيسان/أبريل 2013 06:27

444

في إطار لقاءاتها بالجهات المعنية بإصلاح مشروع الجزيرة التقت لجنة مراجعة الأداء بمشروع الجزيرة بالسيد وزير المالية والاقتصاد الوطنى الأستاذ علي محمود ورئيس اللجنة الفنية للتصرف في مرافق القطاع العام الأستاذ عبد الرحمن نور الدين.
إلي ذلك ناقش الإجتماع أداء مشروع الجزيرة كما وقف على التقرير المالي الذي أعدته وزارة المالية وبنك السودان الموصى بدعم المشروع بسياسات التحفيز وبناء قدرات المزارعين واستقدام بيت خبرة لتأهيل المشروع .

إقرأ المزيد...
 
لجنة مراجعة أداء الجزيرة تستمع للوزير أسامه عبد الله
الخميس, 04 نيسان/أبريل 2013 11:32

212في إطار إستماعها للجهات ذات الصلة بمشروع الجزيرة استمعت لجنة مراجعة الأداء بمشروع الجزيرة للسيد أسامه عبد الله وزير الموارد المائية والكهرباء.

إلي ذلك قدم عبد الله رؤية وزارته حول الوضع الراهن بمشروع الجزيرة والمناقل حيث طالب سيادته بأن تؤول عمليات الري بكافة المشاريع القومية لوزارة الموارد المائية والكهرباء ، وذلك من مآخذ الترع الرئيسية والفرعية وحتى فم أبو عشرينات وفق محددات معينة منها تصدى الدولة عبر وزارته لعمليات صيانة وتأهيل مرافق الري ومنشأته بالمشاريع الزراعية على أن تتولى المشاريع القومية عبر إدارة زراعية مقتدرة عمليات الري من مآخذ أبو عشرينات وحتى الحقول .

إقرأ المزيد...
 
منجزات مجالس السلع وإمكانية تطويرها
الخميس, 04 نيسان/أبريل 2013 11:01

أولاً : المنجزات والتوصيات

مدخل :

تبنت النهضة الزراعية مسألة مجلس للسلع النباتية والحيوانية بالبلاد بهدف الوصول لتفاهم يتواضع عليه المتعاملون في السلعة يتركز في استراتيجيات ومتطلبات قيمة السلعة في شتى المجالات بحوث إنتاج تسويق تصنيع .. وبالفعل أسست المجالس ونشطت في المهام الموكلة إليها وفيما يلي منتوج وتوصيات مجالس تطوير السلع وتجربتها خلال المرحلة الأولى من النهضة الزراعية (2008- 2011م).

 

 

 

مجالس تطوير السلع

مبررات إنشاء مجالس السلع

v  تبنى البرنامج التنفيذي للنهضة الزراعية إنشاء مجالس للسلع الزراعية الرئيسية. وهو منهج أخذت به كثير من الدول النامية التي تعتمد اقتصاداتها على إنتاج السلع والمواد الخام التي تتمتع بميزة نسبية في إنتاجها. وقد كونت مجالس السلع لتسعة عشر سلعة هي:

الماشية اللحوم الجلود، الحبوب الزيتية، القمح، الألبان، الفاكهة، القطن، الغلال، الخضر، حب البطيخ والكركدي، الأعلاف، منتجات وخدمات الغابات، البقوليات، الدواجن، الأسماك والأحياء المائية، الحياة البرية والمحميات الطبيعية، الزهور ونباتات الزينة، السكر، النباتات الطبية والعطرية والبن والشاي والفواكه المدارية.

يتراوح عدد أعضاء كل مجلس بين 20 ـ 30 عضواً.

v  الهدف من إنشاء المجالس هو ربط كل الأنشطة المرتبطة بسلسلة إنتاج السلعة المعينة (Commodity Chain) وذلك بالتنسيق بين المتعاملين في هذه السلعة من منتجين ومصنعيين ومصدريين وباحثيين وممولين ومستهلكين وواضعي سياسات.

  1. الفوائد المرجوه من هذا المنهج كثيرة أهمها:

ü  الوصول الى تفاهم مشترك حول استراتيجيات ومتطلبات تنمية السلعة في المجالات المختلفة {البحوث، الإنتاج، التسويق، التصنيع، المواصفات ..الخ}.

ü  منهج تطوير السلع عن طريق المجالس له أثر مباشر علي تخفيف الفقر لإعتماد المنتجين علي هذه السلع لتحسين دخولهم وزيادة رفاهيتهم.

ü     يساعد هذا المنهج علي ترقية جودة السلع وبناء قدرات المنتجين.

ü     مقنع للحكومة لإصلاح السياسات وتقديم الدعم لصغار المنتجين بناءً علي التوصيات التي تقدمها المجالس.

ملخص اجتماعات مجالس تطوير السلع

المجلس

الاجتماعات

المجلس

الاجتماعات

الماشية واللحوم والجلود

32

حب البطيخ والكركدي

9

الحبوب الزيتية

17

البقوليات

13

القمح

21

الأعلاف

27

الألبان

13

البن والشاي والنباتات الاستوائية

9

الخضر

4

النباتات الطبيعة والعطرية

14

الفاكهة

13

الدواجن

17

القطن

11

الأسماك

20

محاصيل الغلال

7

الحياة البرية والمحميات الطبيعية

10

السكر

5

زهور القطن ونباتات الزينة

9

الصمغ العربي

15

الجملة

266

إنجازات المجالس

قامت المجالس بإجتماعات مكثفة بلغت 266 إجتماعاً بمتوسط 14 إجتماعاً للمجلس الواحد. وقد بدأ كل مجلس عمله بدراسة الوضع الراهن للسلعة وفقاً لمنهج (SWOT Analysis)لتحديد نقاط القوة والضعف والفرص والمخاطر. وبناء على ذلك حدد أهداف وأولويات للتركيز عليها وقدم مقترحات للتطوير وحل المشاكل القائمة. المصفوفة التالية توضح أهداف كل مجلس سلعة وما حقق من إنجازات ورؤاه المستقبلية لعمل المجلس.

مجلس الماشية واللحوم والجلود

الأهداف:

ü     إحداث إختراق في صادرات اللحوم للأسواق التقليدية وفتح أسواق جديدة.

الإنجازات

ü     تكوين محفظة الهدى.

ü     إنشاء محجر سواكن.

ü     فتح صادرات اللحوم للسعودية وقطر والإمارات العربية والأردن وفتح السوق الماليزي.

ü     الإتفاق مع القوات المسلحة لتصنيع 400 ألف جوز بوت.

ü     السعي لتصدير مليون بوت للدول الأفريقية المجاورة.

الرؤى المستقبلية:

ü     تشجيع إنشاء شركات مساهمة عامة في مجالات الإنتاج الحديث والتصدير لكل من المواشي واللحوم والجلود.

ü     إستقطاب شراكات استراتيجية في مجالات الإنتاج للمواشي والتصنيع للحوم والجلود.

ü     إدخال تقانات جديدة في مجالات الإنتاج والتسميد والتصنيع.

ü     تطوير مناطق الإنتاج الرعوي.

ü     زيادة عمل المحاجر العاملة في الصادر.

ü     دراسة الدول المنافسة للسودان في مجال الصادر.

الحبوب الزيتية

الأهداف:

ü  وضع خطة للإكتفاء الذاتي من زيوت الطعام عام 2012م في حدود 240 ألف طن بما يمكن من إحلال الواردات في حدود 80 مليون دولار.

ü    التوسع الأفقي والرأسي في زراعة المحاصيل الزيتية.

دعم جهود هيئة البحوث الزراعية والمراكز البحثية لإستنباط الأصناف والهجن وانتاج بذور المربي والأساس لمقابلة احتياجات الشركات المنتجة للتقاوي و تشجيع إنتاجها في مناطق الإنتاج.

ü    العمل على خلق شراكات استراتيجية مع شركات انتاج البذور العالمية لانتاج هجن واصناف تقاوي محلية.

الإنجازات

ü     وضع خطة للإكتفاء الذاتي من زيوت الطعام عام 2011م في حدود 240 ألف طن مع توفير 70 ألف طن للصادر.

الرؤى المستقبلية:

ü  نشر ثقافة الجودة بين المنتجين كمطلب أساسي في المنافسة في الأسواق العالمية وإدخال نظام الدرجات للمحاصيل يراعى فيه النظافة وتجانس ولون وحجم البذور ونسبة الزيت وإستخدامها لتحديد الأسعار لكل درجة.

ü     تفعيل إلزامية تطبيق المواصفات على الحبوب الزيتية والزيوت النباتية وتعبئة الزيوت.

ü     تكثيف الارشاد على نشر التقانات المستحدثة للحد من تلوث الفول السوداني بالأفلاتوكسن.

ü     رفع كفاءة إستخلاص الزيوت لتقليل الهدر و رفع الإنتاجية و ذلك بإستخدام تقانة الإستخلاص بالمذيب الكيمائي

القمح

الأهداف:

ü     زيادة نسبة الإكتفاء الذاتي من القمح.

الإنجازات

ü     إعداد العديد من الدراسات والتقارير حول إنتاج وإستهلاك وتصنيع وتسويق سلعتي القمح والدقيق.

ü     متابعة التوقعات المناخية وأثرها على الإنتاج والإنتاجية.

ü  زيارة مشروع الجزيرة والتفاكر مع المزارعين وإدارة المشروع حول مستقبل زراعة القمح بالمشروع وتقديم مقترحات للأمانة بشأن السياسات المطلوب إتخاذها لإنجاح الموسم 2010-2011م. قامت الأمانة برفع المقترحات لمجلس رؤساء الدوائر والتي إستصحبها في قراراته اللاحقة.

الرؤى المستقبلية:

ü     تكوين مجلس للقمح يضم المنتجين والمصنفين والمستوردين ووزارة المالية والزراعة والتجارة.

ü     تبني إستراتيجية واضحة لإنتاج وتصنيع وتسويق سلعة القمح.

الألبان

الأهداف:

ü     زيادة الإنتاج رأسياً ورفع الإنتاج الى 11مليون طن عام 2011م.

ü     تحسين تسويق الألبان وضبط جودتها.

الإنجازات

ü     إعداد مقترح متكامل للدراسات المطلوبة لتطوير قطاع الألبان.

ü     إعداد الدراسات الفنية لإستخدام وتوطين تقانات الإنتاج الهندية مع التركيز على اقتصاديات مراكز تجميع الألبان.

ü  مخاطبة الجهات المعنية عن طريق أمانة النهضة الزراعية لإلغاء الرسوم الجمركية وضريبة القيمة المضافة على مدخلات تطوير الألبان.

الرؤى المستقبلية:

ü     الإكتفاء الذاتي من الألبان ودخول أسواق الصادر.

حب البطيخ والكركدي

الأهداف:

ü  النهوض بمعايير جودة الكركدي الخام لتلبية متطلبات الأسواق المحلية والعالمية والمحافظة علي وضع السوداتن المييز في هذه السلعة.

ü  زيادة العائد من حب البطيخ علي المستوي القومي من خلال إحداث قيمة مضافة بتصنيع منتجات غذائية ذات جودة عالية.

ü     زيادة دخل المزارع من المحصولين.

الإنجازات

ü     قام المجلس باقتراح عدد من المشروعات لتحقيق الأهداف منها:

?    مشروع تطوير أساليب تعبئة وتخزين سلاسلات الكركدي.

?    مشروع استخدام المجففات الرزازية الرحراجة لتجفيف مستخلص الكركدي المركز.

?    مشروع معالجة تلاشي الصبغة الحمراء عند تخزين الكركدي.

?    مشروع استغلال حب البطيخ في الصناعات الغذائية المختلفة.

?    مشروع تطوير وتصنيع حب البطيخ لإنتاج زيت الطعام.

?    مشروع البحوث لتطوير تقانات لتحسين الكركدي وحب البطيخ.

?    مشروع الجمع اليدوي لحشرة بق البطيخ.

الرؤى المستقبلية:

ü     زيادة عائدات محصول الكركدي بتشجيع الاستثمار في مجال إنتاج المسحوق الرذاذي للأسواق المحلية والخارجية.

ü     تطوير المواصفة القياسية السودانية لمسحوق الكركدي الرذاذي.

ü  تحديد العبوات المناسبة والظروف التخزينية الملائمة للكركدي الخام بهدف الحصول علي سبلات ذات خصائص جودة عالية للصادر من خلال الثبات التخزيني وتقليل التلف الميكانيكي بهدف زيادة الكمية المتاحة للصادر.

ü     إصلاح السياسات بهدف تشجيع المنتجين ومنع التهريب.

مجموعة الفاكهة

الأهداف:

ü  تقويم الوضع الحالي لزراعة محاصيل الفاكهة الرئيسية والواعدة في السودان بغرض تطوير إنتاجتها كماً ونوعاً وتعظيم دورها في التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالبلاد.

الإنجازات

ü    جهز المجلس مقترحات لدراسات بتكلفتها وسبل تنقيتها تشمل:

?   المشروع القومي الرائد لإنتاج الموز.

?   المشروع القومي الرائد لإنتاج المانجو.

?   المشروع القومي الرائد لإنتاج الموالح.

?   المشروع القومي الرائد لإنتاج نخيل التمر.

?   مشروع تطوير المشاتل المركزية والولائية.

?   المجمع الوراثي لأنواع وأصناف الفاكهة

ü  أجريت مسوحات لتقييم وحصر الآفات والأمراض وتوقعات لولاية الخرطوم، الشمالية، نهر النيل، جنوب كردفان، النيل الأزرق.

الرؤى المستقبلية:

ü    دورات لتدريب العاملين على تقانات الإكثار والعمليات الفلاحية.

ü  المساهمة في تأسيس مجمع وراثي لتجميع أمهات الفاكهة المعتمدة والخالية من الأمراض بغرض إنتاج شتول الاصناف الرائدة للصادر والسوق المحلي بمواصفات عالمية

ü    تجهيز النشرات والكتب الإرشادية عن تقانات إنتاج النخيل، الموالح، الموز، المانجو والعنب.

ü    زيارة لعدد من الأقاليم لحل بعض مشاكل الإنتاج.

الغلال

الأهداف:

ü  زيادة الإنتاجية وتقليل تكلفة الإنتاج عن طريق نشر التقانات المطورة المجازة وتحسين البنيات التحتية من نقل وتسويق وتخزين.

الإنجازات

ü  أوصى المجلس ببذل الجهد لنشر التقانات المجازة خاصة أصناف الذرة الجديدة التي أنتجتها هيئة البحوث الزراعية (بطانة وبشائر وأرفع قدمك).

ü  التوصية بتبني نظام الزراعة دون حرث في المناطق ذات الأمطار العالية وتكوين شركات وجمعيات منتجين للمساعدة في تطبيق هذة التقانة.

ü    مراجعة مفهوم التخزين الإستراتيجي وتوفير الموارد في الوقت المناسب للشراء من المزارعين مباشرة.

ü    دعم الجهود الرامية لإنتاج الخبز من الذرة فقط.

ü    إكثار وتوزيع صنف الدخن عشانا.

ü    تأسيس شراكة بين منتجي الدواجن ومزارعي الذرة الشامي لضمان التسويق.

الرؤى المستقبلية:

ü  متابعة السلعة المعنية من حيث السياسات التي تؤثر على السلعة إنتاجاً وتسويقاً وتصنيفاً وإستهلاكاً والتنسيق بين الجهات المعنية بالسلعة في مراحلها المختلفة.

ü     سيعاد تشكيل المجلس ليكون التركيز على ممثلي القطاع الخاص والمزراعين الرواد أصحاب التجارب الناجحة.

السكر:

الأهداف:

ü     تنظيم التشريعات والسياسات المتعلقة بقطاع السكر.

ü     التأكد من التطبيق الفعلي للخطة الكبرى لإنتاج السكر.

ü     الوقوف على واقع صناعة السكر بالسودان والنهوض بقطاع السكر وتطويره.

ü     السعي نحو توطين صناعة السكر بالبلاد.

ü  إستغلال الإمكانات الكافة في صناعة السكر لإنتاج الطاقة في مجالي الكهرباء والإيثانول والديزل الحيوي والصناعات التكاملية الأخرى للقطاع.

الإنجازات

ü     إعداد تقرير عن سياسة سلعة السكر للسوق الداخلي ومقترح للتخلص من قضايا الإغراق والإحتكار

ü     إعداد تقرير عن المشروعات تحت التنفيذ والمشروعات المقترحة.

ü     إعداد تقرير يتضمن:

?    الوحدات الإنتاجية المختلفة بمشروعات السكر القائمة.

?    التوسع الرأسي والافقي لمشروعات السكر القائمة.

?    انشاء صندوق محاصيل للإستثمار الزراعي.

ü     في إطار توطين صناعة السكر بالبلاد تمت العديد من الدراسات واللجان وورش العمل:

?    دراسة ايسجك لتطوير KEM

?    مجلس توطين الصناعة / وزارة الصناعة

?    نبذه عن ورشة العمل التي تمت بمركز البحوث الإستشاري

ü  بداء إنتاج الإيثانول بشركة سكر كنانة. والآن تقوم شركة السكر السودانية بتشيد مصنع للإيثانول. وتم إكتمال التصور المبدئي لمصنع الإيثانول بسكر النيل الأبيض.

الرؤى المستقبلية:

ü  التنسيق مع الجهات ذات الصلة لضمان توفير السلعة بصورة مستمرة لمقابلة احتياجات السوق الداخلى بشقيه (التجارة وقطاع الصناعات).

ü     الوصول بانتاج السودان من السكر الى 10 مليون طن بحلول عام 2020 اضافة الى انتاج وقود الايثانول.

ü     إحداث تحول كبير فى القطاع السودانى ولعب دور مؤثر على نطاق العالم

ü     الإشراف على إنشاء وحدات لتوطين صناعة المعدات والآليات المتعلقة بالقطاع بالبلاد.

ü     إدخال صناعة سكر البنجر بالبلاد وتطوير البحث العلمي.

الأعلاف

الأهداف:

ü     زيادة الإنتاجية ورفع كفاءة الإنتاج.

ü     المساهمة في تحقيق الأمن الغذائي وتخفيف حدة الفقر.

ü     حماية الموارد الطبيعية.

الإنجازات

ü     قدم المجلس حزمة من المقترحات في مجال سن وتنفيذ السياسات منها:

?    سن قوانين إتحادية وولائية متجانسة لنظم الرعي.

?    تشجيع القطاع الخاص للإستثمار في إنتاج وحزم وتسويق الأعلاف.

?    إنشاء سوق مركزي للأعلاف.

?    معالجة قضايا الصراع حول الأراضي الرعوية.

?    تطوير البحث العلمي في مجال الأعلاف (إنتاج الشعيروالرودس).

?    نقل التقانة والإرشاد في نثر البذور وتحسين المراعي الطبيعية.

?    إستغلال الأراضي الهامشية والمشروعات الهامة لإنتاج الأعلاف.

ü     قدم المجلس 18 دراسة وأفكار مشروعات قابلة لتطوير مشاريع مكتملة بواسطة القطاع الخاص.

ü     قام المجلس بإقامة ندوة حول المراعي والعلف بالتعاون مع وزارة الثروة الحيوانية.

الرؤى المستقبلية:

ü     المساهمة في تحقيق التنمية المتوازنة لكافة أقاليم البلاد.

ü     تنمية الصادرات.

ü     معالجة مشاكل الرعي الطبيعي في مناطق الألتماس

البقوليات

الأهداف:

ü     الإكتفاء الذاتي من البقوليات وترقية الصادر من البقوليات.

الإنجازات

ü  قدم المجلس معلومات قيمة عن البقوليات الشتوية (الفول المصري، الفاصوليا، الحمص، العدس) والبقوليات الصيفية والقوار من حيث القيمة الغذائية وأهميتها للإستهلاك المحلي والصادر.

ü  أوصى المجلس بدعم البحوث الزراعية لإنتاج أصناف جيدة من حيث الإنتاج ومقاومة الأمراض، إنتاج تقاوي أساس وتقاوي معتمدة، وتوفير التمويل وتشجيع صناعة تعليب البقوليات الجافة والخضراء.

الرؤى المستقبلية:

ü     إحكام التنسيق بين مجلس البقوليات ووزارات الزراعة الولائية ومزارعي البقوليات وإدارة نقل التقاتة والإرشاد الزراعي وهيئة البحوث الزراعية.

الدواجن

الأهداف:

ü     زيادة متوسط نصيب الفرد السوداني من 1 كجم الى 5 كجم من لحوم الدواجن.

ü     زيادة مساهمة صناعة الدواجن في الناتج القومي الاجمالي.

ü     توفير فرص عمل لمختلف التخصصات .

ü     تقديم منتجات الدواجن للمستهلك السوداني بأسعار أقل مما هي عليه الان .

ü     تغيير النمط الاستهلاكي لزيادة استهلاك الدواجن ومنتجاتها.

ü     العمل على الترويج للاستثمار في مجال الدواجن في السودان.

الإنجازات

ü     توفير 100 ألف طن ذرة شامية لسد العجز في الحبوب العلفية لعام 2009.

ü     توفير أكثر من 150 ألف طن ذرة شامية و6 ألف طن فول صويا للعام 2010.

ü     إعداد مسودة قانون تنظيم صناعة الدواجن.

ü     وضع مصفوفة المشاريع المقترحة للنهوض بالصناعة.

الرؤى المستقبلية:

ü  العمل على حل المشاكل التي تحد من المقدرة التنافسية للدواجن السودانية تمكيناًً للمنتج الوطني على المنافسة في الأسواق العالمية.

ü     العمل على توطين صناعة الدواجن بقيام مشاريع الجدات وتصنيع مركزات الأعلاف

ü     تطوير العلاقة بين المنتجين والأجهزة الرقابية بما يحقق ضبط المنتج.

ü     التعاون مع الجمعيات المعنية بحماية المستهلك لتنفيذ هذه البرامج.

منتجات وخدمات الغابات

الأهداف:

ü     حصر الموارد والاستهلاك الحطبي والخشبي والثمري .

ü     حصرا لضرائب والجبايات علي السلع والصناعات والخدمات الغابية

ü     حصر واردات منتجات الغابات وجماركها وإمكان توفيرها محلياً .

ü     إعداد مقترحات مشاريع لتطوير إنتاج واستثمار سلع وخدمات الغابات.

الإنجازات

ü     توصية بتحرير تجارة الصمغ العربي فوراً و اتخاذ اجراءات احترازية مواكبة ما بعد التحرير.

ü     عمل خارطة ودراسة سبل تطوير وتنويع منتجات الغابات الخشبية وغير الخشبية. وخدمات الغابات البيئية وتقييمها.

ü  بناء علي توصيه المجلس السلعي صدر قرار بتخفيض الضرائب والرسوم علي السلعه دعماً لقوة إنتاج البلاد التنافسية في الأسواق العالمية.

ü     اقرار سياسات حظر استيراد الاثاثات والفلنكات والاخشاب الصلبة عموماً.

 

 

الرؤى المستقبلية:

ü  اجراء دراسات وابحاث ومسوح الصمغ وهنالك حاجه ماسه لدعم ابحاث كيمياء الصمغ ووسائل انتاجه في المؤسسات لم توفر لها كل الامكانيات اللازمة بعد.

ü     مسح وحصر الموارد.

ü     والمساعدة في مساعي هيئة الغابات في حماية وتنمية حزام الصمغ وتفعيل المشاريع المعدة لذلك.

ü     والعمل على رفع عائدات المنتج الصغير.

ü     تفعيل مقترحات لجنة الغاء الضرائب والجبايات عن الصمغ العربي

ü     المساهمة الفاعلة في عملية بناء المخزون الاستراتيجي..

الأسماك والأحياء المائية

الأهداف:

ü  العمل على تهيئة البيئة والمناخ الجاذب للإستثمار لإحداث التحولات النوعية والكمية في الإنتاج السمكي في مسارات متنوعة ومتصاعدة.

ü     زيادة الإنتاج من سلعة الأسماك لتضييق الفجوة بين المعروض منها والمطلوب.

ü     فتح آفاق إستثمارية جديدة وغير تقليدية ذات عائد اقتصادي ثابت.

الإنجازات

ü     إقترح المجلس خطة وبرامج تشغيلية موجهة لتحقيق التنمية المستدامة للقطاع عبر برامج ومشروعات إستثمارية وتنموية للأعوام ( 2010-2011م ) ترتكز على خمس محاور وهي:

?    الإستزراع السمكي كمصدر لزيادة الإنتاج.

?    إستغلال المصائد الطبيعية.

?    تطوير الخدمات الداعمة والإسنادية (المزرعة السمكية الرائدة – السوق المركزي للأسماك بالخرطوم )

?    تنمية الموارد البشرية.

?   الترويج والمتابعة.

ü     إقترح المجلس مجموعة من السياسات الداعمة لقطاع الأسماك مثل:

?    الإعفاءات الجمركية لمدخلات الإنتاج.

?    رفع السقوف وتيسير شروط التمويل للقطاعين التقليدي والإستثماري.

?    إجازة قانون مصائد الأسماك والإستزراع السمكي.

?    تفعيل خطة الإدارة المتكاملة للمناطق الساحلية المجازة.

?    وضع تشريعات خاصة لتنظيم الصيادين.

?    إزالة التضارب بين اللوائح المحلية في مجال صيد الأسماك والقانون المركزي.

?    تفعيل ضوابط إستيراد الموارد المائية الحية لأغراض الإستزراع وتربية أسماك الزينة.

?    تمويل برامج البحث العلمي ونقل التقانة.

?    تنشيط العلاقات الثنائية وإبرام إتفاقيات التعاون الفني والتجاري في مجال الثروة السمكية.

ü     دراسة الواقع الراهن لهياكل قطاع الثروة السمكية إتحادياً وولائياً للوصول للمقترحات اللازمة لبناء القدرات.

ü  إجراء مسح وتقييم للمصائد الطبيعية الداخلية والبحرية بيولوجياً وإجتماعياً واقتصادياً وبيئياً لتوفير المعلومات التي تعين على حسن إدارة الموارد ورسم السياسات الإنتاجية ووضع تصور للرؤى المستقبلية وتحديد الأولويات.

ü  دراسة كيفية توفير الخدمات الإسنادية والسياسات المحفزة للقطاع الخاص وإشراكه في تخطيط وتنفيذ البرامج والمشروعات التي تسهم في زيادة الإنتاج.

ü     إعداد ملامح الإستراتيجية طويلة المدى لتنمية القطاع.

الرؤى المستقبلية:

ü     توفير قاعدة المعلومات وتحسين إنسيابها وتقوية الإتصالات.

ü     ترشيد إستغلال المصائد الطبيعية وحمايتها.

ü     تشجيع الإستثمار في الإستزراع السمكي وتنمية وتطوير تقاناته وإدماج الإستزراع السمكي في التنمية الريفية.

الحياة البرية والمحميات

الأهداف:

ü  دراسة وضع الحيوانات البرية والمحميات والوقوف على ما حدث ويحدث لتلك البيئات الطبيعية من تدهور بسبب الحروب والجفاف والتصحر.

ü  مراجعة الإجراءات القانونية والقوانين غير المطبقة وغير الملائمة للوضع الحالي والتوصية بصياغة قوانين وتشريعات جديدة بهدف إيقاف الصيد الجائر.

الإنجازات

ü  مقترح مفصل لإنشاء حظيرة أم درمان السياحية كنموذج للأغراض الترفيهية والسياحية والتعليمية وبهدف الترويج للإستثمار في قطاع السياحة.

ü     إعداد دراسة متكاملة حول تربية النعام على أسس إستثمارية.

ü     دراسة لتربية الغزلان بأنواعها المختلفة للمحافظة عليها من الإنقراض وتنميتها لتدخل ضمن صادرات الإنتاج الحيواني.

ü     دراسة حول تربية التماسيح كمورد للعملات الأجنبية.

الرؤى المستقبلية:

ü     ربط المحميات بالسياحة والتنسيق مع وزارات السياحةالولائية ووزارة السياحة الإتحادية.

ü  مناقشة بروتوكول مع حكومة الجنوب ووضع الترتيبات اللازمة للمحميات في مناطق التماس مثل محمية الردوم القومية.

ü     فك الإشتباك بين التنمية الزراعية والرعوية والمحميات.

ü     تحديد العلاقة بين المركز والولايات فيما يتعلق بقوانين الحياة البرية وحمايتها.

ü  التخطيط لإنشاء حدائق سفاري على نمط جديد يربط بين الحيوان والحظائر ويجعلها ركيزة من ركائز السياحة والتنمية والإستثمار.

ü  وضع أطلس للحياة البرية في السودان موضحاً الأنواع وأماكن تواجدها ووضعها الحالي من حيث جداول الإنقراض والمهددات بزوالها.

الزهور ونباتات الزينة

الإنجازات

ü     أعد المجلس دراسة بالإشتراك مع بنك السودان عن التمويل الإستثماري في سلعة الزهور ونباتات الزينة.

ü     أعد دراسة عن تدريب وتأهيل كوادر للقيام بتطوير إنتاج وتصدير هذة السلع.

ü  أعد المجلس دراسة عن الوضع الراهن لمشاتل القطاع العام والقطاع الخاص المنتجة للزهور ونباتات الزينة في ولاية الخرطوم.

ü   قامت مجموعة من أعضاء المجلس بزيارة سوريا وكينيا وأثيوبيا بغرض معرفة سياسة هذة الدول المشجعة للإنتاج والتصدير وخلق علاقات تعاون مع المجالس المختصة في هذة الدول، ومعرفة طرق وخطوات الإنتاج والتصدير وذلك لوضع الموجهات الأساسية لبرامج العمل والمشروعات التي يقوم المجلس بتطويرها.

*مجلس القطن

— وجه مجلس سلعة القطن بالسعى لمعالجة عزوف المزارعين عن زراعة القطن بالاستماع الى وجهة نظر المنتجين فى القضايا الأهم التي تواجه إنتاج المحصول والتي تشمل التفاصيل المتعلقة بدقة تحديد المساحات وتحديد الأسعار والتمويل والمدخلات وعمليات الشراء والتسويق وتسوية الحسابات وتأهيل البنيات الأساسية وكفاءة الإدارة المزرعية وغيرها .

— السمات الرئيسية لمقترح إتحاد مزارعين السودان لموسم 2008-2009م وبعض تعديلات وإضافات مجلس القطن .

المساحات:

—                                             يتم تحديدها بصورة قاطعة بالتنسيق بين المنتجين ومجالس الإدارات او ما يعادلها فى تاريخ مبكر قبل بداية الموسم على الا يتعدى شهر مارس من كل عام.

المدخلات :

—                                   توفر بكاملها فى مدة اقصاها ابريل من كل عام على ان يتم تسييل الفائض من الموسم السابق للذى يليه

التمويل الشراء والتسويق:

—            يتم تنفيذ اتفاق شراكه بين المنتجين وشركة السودان للاقطان ووزارات المالية والزراعة والغابات والبنك المركزى. وقد حدد المقرح تفاصيل دور كل طرف من هذه الاطراف ويمكن الرجوع الى تفاصيل ذلك فى النص الكامل لهذا المقترح المرفق.

مقومات زراعة القطن:

—            دعم البنيات التحتية والبحث العلمي والإرشاد وبناء القدرات وتحديث تقنات الانتاج.

بعض التوصيات المرتبطة بتطوير انتاج سلعة القطن

الفجوة بين الإنتاجية الممكنة والمححقة من ناحية والانتاجية المتاحة من الناحية الاخرى

  1. معالجة تكلفة الانتاج خاصة تلك الناجمة عن تكلفة المبيدات والاسمدة
  2. تقييم اثر الاستجابة للمعالجات المحفزة التى تمت (مجانية التقاوى , دعم المدخلات الخ)
  3. النظر فى الربط بين الصناعات التحويلية وزراعة القطن
  4. تضيق الفجوة بين الإنتاجية الممكنة والمحققة من ناحية والإنتاجية المتاحة من الناحية الأخرى

* مجلس النباتات الطبية والعطرية

الرسالة

  1. المساهمة في تنمية قطاع النباتات الطبية والعطرية في السودان وتنمية عمل إقتصادي مجدي في القطاع يوفر دخل وفرص عمل ويؤدي إلى تنمية صادرات وتنمية إقتصادية وإجتماعية تأخذ في الإعتبار وتراعي العوامل الإقتصادية والإجتماعية والبيئية والإنتاج المستدام والإستغلال الأمثل للنباتات الطبية والعطرية.

الرؤية

v  إنتاج مستدام ومنظم لنوعية عالية الجودة ومميزة من النباتات الطبية والعطرية وتوسيع قاعدة صادرات النباتات الطبية والعطرية وزيادة العائد منها ورفع قيمتها المضافة.

v  تشجيع وتعزيز وتنمية مؤسسات صغيرة ريفية في إنتاج النباتات الطبية والعطرية مع ضمان استخدام مستدام للبيئة.

v  تحسين حياة الريف السوداني وسكانه عن طريق تنمية قدرات عمل إقتصادي وتجاري في مجال النباتات الطبية والعطرية بطريقة صديقة للبيئة.

تحليل الوضع الراهن

المهددات

v  منافسة قوية من دول ذات إمكانيات كبيرة مثل الهند والصين وتايلاند وجنوب إفريقيا والمكسيك.

v  إنقراض بعض النباتات وفقدان الموطن لكثير من النباتات بسبب الحصاد والجمع الغير مستدام وغير مرشد والتجارة العشوائية والغير مدونة (Non recorded trade).

v  التجارة والإستغلال المعتمد على الأصناف البرية قد يؤدي إلى إمداد غير مستدام وغير منتظم لعدد من الأصناف وإختفاء بعض العينات النباتية.

v  تدني الإنتاجية وإرتفاع تكلفة الإنتاج يؤثر سلباً على القوة التنافسية خاصةً مع وجود منافسون جدد.

v  إندثار وضياع الموروث وضياع المعرفة التقليدية في مجال الطب التقليدي والشعبي القائم على النباتات الطبية والعطرية.

الفرص والمقومات

v  وجود نباتات ذات صفات وراثية جيدة ومرغوبة عالمياً مثل الكركدي والسنمكة والصمغ العربي ... إلخ.

v  طلب قوي ومتزايد على عقاقير ومنتجات تجميل وعناية صحية ذات أصول نباتية ورخيصة ومصنعة محلياً.

v  طلب محلي قوي ومتزايد على الزيوت الأساسية.

v  طلب قوي ومتزايد في السوق المحلي وأسواق الخليج وبعض دول الجوار على منتجات تقليدية ذات جودة عالية مثل السواك والبخور والحناء والكركدي والسنمكة.

v  طلب قوي ومتزايد في الدول المتقدمة للنباتات الطبية والعطرية خاصةً في مجال الأطعمة الصحية والمنتجات الطبيعية والزيوت الأساسية والشاي العشبي والطب البديل وكثير من هذه النباتات تنمو في السودان وأخرى يمكن أقلمتها.

v  سوق محلي نامي وذو إمكانيات كبيرة في مجال المشروبات والعصائر والمركزات القائمة على مدخلات سودانية طبيعية مثل الكركدي والعرديب والتبلدي مع إمكانيات التصدير للدول المجاورة والدول المتقدمة.

v  وجود سوق وطلب محلي وإقليمي وعالمي لمنتجات مصنعة وشبه مصنعة مثل الصمغ العربي وصمغ اللبان والكركدي والعرديب ومستخلصات بعض النباتات مثل الداتورا والسنمكة وغيرهما.

v  السودان يمتاز بميزة نسبية عالية في الإنتاج العضوي يمكن أن تحول إلى ميزة تنافسية في مجال النباتات الطبية والعطرية ومنتجاتها.

التوجه الإستراتيجي

v  تحسين إمداد ونوعية النباتات الطبية والعطرية للسوق المحلي والعالمي بطريقة ذات جدوى إقتصادية ومستدامة وتشجيع الجمع والزراعة المستدامة وتنمية منتجات قائمة وأقلمة وإستئناس النباتات الطبية والعطرية.

v  تحديد أولويات البحث العلمي ودعمها لتساهم في حل مشاكل القطاع.

v  وضع السياسات والتشريعات والقوانين التي تساعد على النهوض بالقطاع وضع سياسات تشجع وتسهل تنمية وقيام صناعات صغيرة ومتوسطة وتوسيع قاعدة التصنيع الزراعي القائم على السلعة.

v  وضع سياسات إستثمارية تشجع على الإستثمار في مجال إنتاج وتصنيع النباتات الطبية والعطرية.

v  إنشاء مركز قومي يقوم بنشر وتقديم المعلومات الفنية والتسويقية والتجارية في مجال النباتات الطبية والعطرية.

البرامج والخطط

  1. مجموعة من البرامج والمشروعات تستهدف تنمية النباتات الطبية والعطرية وتنمية وتوثيق الطب الشعبي وحفظ الأصناف الوراثية مع العمل علي إدخال النباتات الطبية والعطرية في الدورة الزراعية بالمشاريع المروية، كما أن هنالك برامج للإنتاج العضوي مع وضع مسودة تشريعات وقوانين وسياسات تشجع قيام وتنمية صناعات صغيرة ومتوسطة برنامج إدخال التقانة الإحيائية (Biotechnology).
  2. برنامج لتحديد أهداف وأولويات البحث العلمي في مجال النباتات الطبية والعطرية وتحديد مدخلات استراتيجية للإستفادة القصوى من القطاع.
  3. برنامج تسويق وترويج النباتات الطبية والعطرية ومنتجاتها والوقوف على تجارب الدول الرائدة في المجال وضع مقترح قيام مؤتمر يهدف لتنمية القطاع وبالأخص التسويق والترويج.

 

 

 

*مجلس سلعة الخضر

الوضع الراهن

v  أوضاع محاصيل الخضر لاتزال بالغة الحرج ولم تؤدي دورها على الوجه المطلوب ولم يحدث التطور المنشود ولم تساهم المساهمة المتوقعة في الناتج القومي بالرغم من الإمكانيات المتوفرة والميزات النسبية التي يتمتع بها السودان في إنتاج محاصيل كثيرة يمكن أن تجد قبولاً وتنافس في الأسواق العالمية خاصة الدول العربية والأوربية . كما يمكن إنتاج فائض من تلك المحاصيل والإستفادة منها في التصنيع وإستيعاب أعداد كبيرة من العمالة الفائضة .

v  لاتوجد إحصائيات دقيقة بالمساحات والإنتاج وأن الإحصائيات التي توفرت بنيت على أسس تقديرية فقط حيث تقدر مساحة محاصيل الخضر بأكثر من 500 الف فدان يبلغ إنتاجها حوالي 3300 الف طن في مناطق السودان المختلفة والتي من أهمها ولايات الجزيرة والخرطوم ونهر النيل وكسلا ، ويفيد الإستهلاك العالمي والذي يقدر ب 100 كيلو جرام ويعزى ذلك لعدم المقدرة الإقتصادية والعادات الغذائية والجهل بأهميتها الصحية .

الميزات النسبية

q  توفر الأراضي والمياه الصالحة لإنتاج مختلف محاصيل الخضر الشئ الذي يمكن من التوسع في إنتاجها وتوفيرها للأسواق المحلية والخارجية.

q  التباين المناخي والطقس المعتدل في موسم الشتاء والذي يتيح الفرصة لإنتاج محاصيل للصادر في الوقت الذي يصعب فيه إنتاجها في البلاد الأخرى في موسم الشتاء.

q  مازال إستعمال الأسمدة والمبيدات الكيمائية محدوداً وأن الفرصة لا زالت مؤاتية للإنتاج العضوي للصادر.

المشاكل ونقاط الضعف

ü   الإهمال التام من جانب الدولة في إنتاج هذه المحاصيل والإعتماد على جهود القطاع الخاص في تنمية وتطوير إنتاجها دون أي مساهمات ملموسة وسياسات موجهة من قبل الدولة للرقي بها .

ü   ضعف التمويل حيث أن شروط التمويل ليست ميسرة ومتحيزة ضد صغار المزارعين والذين يمثل مزارعي الخضر غالبيتهم .

ü   عدم توفر مدخلات الإنتاج من بذور وأسمدة ومبيدات بأسعار مناسبة

ü   تدني الإنتاجية نتيجة الآفات والأمراض وعدم تطبيق الحزم التقنية الموصى بها.

ü   عدم توفر وسائل النقل والتخزين المبرد الحديثة مما يعرض المحاصيل للتلف السريع .

ü   مشاكل التسويق وإرتفاع تكلفة الإنتاج وعدم ثبات الأسعار مما يترتب عليه قلة العائدات وتعرض المزارعين للخسارات في كثير من الأحيان.

البرامج والخطط المقترحة لتطوير محاصيل الخضر

v  لم تتمكن جميع اللجان التي أوكلت لها هذه المهمة من تسليم تقاريرها ماعدا لجنتي الطماطم والبطاطس.

v  ركزت لجنة الطماطم في تقريرها على إنتاج الطماطم للتصنيع وإفترضت إجراء تجارب عملية بعد إستكمال الإستعدادات اللازمة من تجهيز للمساحات المطلوبة والبذور والأصناف المناسبة بعد الإستفادة من التجارب السابقة للمصانع القائمة ، مشاكلها واسباب تعثرها مع التركيز على الجوانب الفنية والإقتصادية .

v  ركزت لجنة البطاطس في تقريرها على أهم المشاكل التي تواجه زراعة المحصول والتي من أهمها التقاوي المحسنة ، التوسع العشوائي في زراعة المحصول وضعف البرامج الإرشادية وبناءاً على ذلك افترضت اللجنة وضع إستراتيجية واضحة وسياسات مفصلة وبرامج تنفيذية لتطوير إنتاج وتصنيع محصول البطاطس على المدى القصير والبعيد شملت إنتاج التقاوي والتوسع الرأسي والأفقي وكل مايمت لهذه المجالات بصلة .

تلخيص وإجمال انجازات المجالس في المحاور التالية:

1.  قاعدة المعلومات .. لاحظت المجالس عدم توفر المعلومات الكافية عن الإنتاج والإنتاجية والاستهلاك والصادر، وتضاربها من مصدر لآخر، وأوصي بضرورة توحيد مصادر المعلومات وتحسين نوعيتها.

2.  السياسات المالية .. ضرورة إصلاح السياسات المالية كإزالة الرسوم والضرائب والجبابات المختلفة اتحادية وولائية .. وتشمل رسوم الطرق والميناء وتخفيض تكلفة النقل، هذه السياسات تشيع الإحباط بين المنتجين وقد أدت في بعض الأحيان الى زيادة التهريب، كما أدت الى مغادرة بعض المصدرين السودان وتصدير نفس السلع من دول أخري منافسة (الكركدي).

3.  التمويل .. عالجت المجالس مشاكل التمويل وكان لجهود مجلس الماشية واللحوم والجلود دور مهم في تكوين محفظة صادر الهدي للعام 1430هـ والتي انشأتها الوكالة الوطنية للصادر بمساهمة من بنك السودان وأدت الى تصدير 126470 رأس من الضأن، ويمكن لهذه التجربة أن تعمم علي سلع أخري.

4.  تنظيم الأسواق .. أوصت المجالس بإصدار قوانين لتنظيم أسواق الصادر والأسواق المحلية وضرورة الاهتمام بالجودة في تحديد الأسعار وتحسين مستوي الكفاءة وتوفير مخازن بمواصفات عالية.

5.  الوظيفة الرقابية .. برزت الأهمية لقيام مجالس ذات طبيعة رقابية للتنسيق بين الجهات المتعددة المعنية بالسلعة والتي يؤدي تضارب المصالح بينها الى تراجع مكانتنا في الأسواق العالمية، وبناء علي توصية من مجلس تطوير الصمغ العربي والمنتجات الغابية الأخرى تم إنشاء مجلس الصمغ العربي، وتمكن المجلس الوليد في فترة وجيزة من زيادة صادرات الصمغ العربي لتصل الى 50 ألف طن بعائد يقدر بنحو 73 مليون دولار. وهنالك مقترحات لتعميم هذه الفكرة علي بعض السلع الرئيسية كالقمح.

  1. أهمية التصنيع والقيمة المضافة .. ركزت المجالس علي إصلاح سياسات التصنيع لزيادة القيمة المضافة وذلك بتوفير المواد الخام وإصلاح البني التحتية للقطاع الصناعي وتشجيع المنتجات الوطنية بديلاً للمستورد {بوت القوات المسلحة}.

7.  أهمية الإنفاق علي البحث العلمي .. لاحظت المجالس ضعف الإنفاق علي البحوث الزراعية والإرشاد ونقل التقانة وتوفير البذور المحسنة خاصة في القطاع التقليدي مما أدي الى ضعف الإنتاجية وأوصت بزيادة الإنفاق في هذه المجالات، كما أوصت بأهمية تنظيم المنتجين في تجمعات إنتاجية وبناء قدراتهم لتمكينهم من الحصول علي خدمات التمويل والتسويق والتأمين بتكلفة زهيدة.

8.  دراسة خطط الدول المنافسة .. نبهت المجالس الى أهمية دراسة خطط الدول المنافسة لنا في الأسواق القريبة جغرافياً وذلك بزيادة مقدرتنا التنافسية وزيادة نصيبنا من هذه الأسواق.

9.  دراسة التغيرات في السوق العالمي والتكيف معها .. لاحظت المجالس التغيرات المستمرة في السوق العالمي بسبب الأزمات المالية والتغيير المناخي وارتفاع اسعار الغذاء بسبب تحويل المحاصيل الغذائية كالذرة الشامية والسكر لإنتاج الإيثانول وظهور أسواق ومستهلكون جدد وضرورة متابعة هذه المتغيرات وأثرها علي السودان وتوحيد استراتيجيات تسويق السلع السودانية في الأسواق الإقليمية والعالمية.

مهام المرحلة القادمة

1.  بما أن مشاكل إنتاج المحاصيل الرئيسية هي ضعف الإنتاجية وإرتفاع تكلفة الإنتاج وعدم كفاية البنية التحتية كالترحيل والتسويق والتخزين والتصدير، يتعين أن يأخذ تخفيف حدة هذه المشاكل الأسبقية الأولى في عمل المجالس في المرحلة القادمة عن طريق إقتراح السياسات المالية والتمويلية وتحسين النظم الإدارية.

  1. نقل التقانة:

ü  هنالك تقانات مطورة موجودة في هيئة البحوث الزراعية وفي بعض الجامعات ولكنها لم تصل للمزراعين لضعف التنسيق.

ü    وهنالك مشاكل لا توجد لها تقانات جاهزة وتحتاج الى ..

?   بحوث جديدة لاستنباط تقانات جديدة.

?   أو استقدام وتوطين تقانات مستوردة من الخارج.

ü  المطلوب الاتفاق علي آليات عمل بين الجهات المعنية لنقل التقانات الموجودة الآن وتلك التي سوف تستورد بهدف رفع إنتاجية السلع المختلفة وتحسين جودتها وفق جدول زمني محدد وميزانية.

3.  مراجعة التركيبة المحصولية في النظم والبئيات الإنتاجية المختلفة   {مروي، مطري آلي، مطري تقليدي، نظم الإنتاج الحيواني والسمكي} وذلك للوصول الى التركيبة المحصولية التي تحقق الاستغلال الأمثل للموارد خاصة موارد مياه الري وضرورة توخي الكفاءة في استعمال المياه (Water use Efficiency) واعتبار العائد للمتر المكعب من المياه مؤشر رئيسي لجدوي زراعة أي محصول مروي.

4.  إنشاء نظام معلوماتي شامل لكل سلعة يشمل الإنتاج والصادر والوارد والتصنيع والأسعار والهوامش التسويقية ويربط الأسواق المحلية والعالمية ويكون في متناول المعنيين بالسلعة.

  1. التركيز علي الروابط الأمامية والخلفية للسلع والاهتمام بالتصنيع الزراعي.

6.  الوقوف علي تجارب الدول الأخرى في مجال تطوير السلع واستصحاب تلك التجارب لتحسين الأداء وترقية الإنتاجية والإنتاج.

  1. الترويج للسلع السودانية في كافة المحافل وبكل الوسائل المتاحة.
  2. استكمال البني التحتية مثل تحديث المسالخ وإنشاء المحاجر والموانئ.
  3. إجازة قوانيين تنظيم الأسواق وإعمالها.

تفعيل دور المجالس

1.  في الفترة السابقة غلب الطابع الأكاديمي على عضوية المجالس وساعد ذلك على بناء قاعدة معلومات ستساعد في تطوير هذة السلع. ونرى أن تقلص عضوية المجلس الى 5ـ10 عضو لكل مجلس سلعة ممن أظهروا حرصاًً ورغبة في العمل مع التركيز على ممثلي القطاع الخاص والمنتجين الرواد أصحاب النماذج الناجحة.

2.  إن التجربة العملية أفرزت عدد من الصعاب أهمها عدم توفر التمويل لمشاركة ممثلي الولايات المنتجة الرئيسية لبعض السلع مما حال دون إنتظامهم في حضور الإجتماعات الدورية أو تحملهم لتكاليف الترحيل والسكن والإعاشة بالخرطوم على نفقتهم الخاصة. عليه نوصي بتحديد ميزانية لكل مجلس للصرف عليها وفق البرامج المجازة والحراك الميداني.

 

 
إنطلاق فعالية مخرجات دراسة التنمية الزراعية الشاملة بمنطقة بارا – الخيران – أم باليجي
الأربعاء, 03 نيسان/أبريل 2013 05:55

333التاريخ / 31/3/2013م

ثمّن الأستاذ علي محمود وزير المالية دراسة التنمية لمنطقة بار – الخيران – أم باليجي موجهاً بوضعها في شكل مشروع له شخصية إعتبارية وقانونية وعلاقات إنتاج حتى يمكن إدراجه في موازنة التنمية في البلاد كما وجه بتجهيز مشاريع للإستثمار وتقدم لمبادرة الأمن الغذائي العربي .

جاء ذلك لدى مخاطبته لمنتدى إنفاذ مخرجات دراسة التنمية الزراعية الشاملة والمستدامة لمنطقة بار ا – الخيران – أم باليجي .

وفي السياق أكد الفريق محمد سليمان وزير الزراعة بولاية شمال كردفان على متابعة إستراتيجية المعالجة للأوضاع لكي ينطلق المشروع بإعتبار أن منطقة بار – الخيران – أم باليجي ذات ميزة نسبية وموارد كبيرة مشيراً للجدوى الاقتصادية للمشروع .

إقرأ المزيد...
 
والي نهر النيل يعلن عن إنتقال العمل الزراعي لأيدي المنتجين
الأربعاء, 03 نيسان/أبريل 2013 05:50

222التاريخ / 31/3/2013م
خاطب الفريق الهادي عبد الله والي ولاية نهر النيل فعالية تدشين الدفعة الأولى من جمعيات أصحاب مهن الإنتاج النباتي والحيواني بحاضرة نهر النيل الدامر .. موضحاً أن تدشين هذه الجمعيات يعنى إنتقال قيادة العمل الزراعي والإنتاجي من الإدارة التنفيذية والتشريعية إلي إدارة أهل الشأن من المنتجين .
وفي السياق قال الفريق محمد صالح مسجل تنظيمات العمل الزراعي أن هذا التدشين تأكيد لبشريات تنفيذ القانون على أرض الواقع.

إقرأ المزيد...
 
اللقاء التفاكري للجنة مشروع الجزيرة مع الإعلاميين
الأربعاء, 03 نيسان/أبريل 2013 05:39

111أكد د. تاج السر مصطفى رئيس لجنة مراجعة الأداء بمشروع الجزيرة أن لجنته قد أكملت دراستها بشأن الإعداد للموسم الصيفي وذلك حتى لا يتضرر العمل الزراعي بالمشروع موضحاً أن الأيام المقبلة ستشهد إكتمال إستطلاعات الرأي التى تنفذها اللجنة كاشفاً عن أن لجنته ستنقسم إلي مجموعات عمل وفق الموضوعات الرئيسية للتقرير النهائي لتجويد الأداء في وضع التصور المستقبلي للإصلاح المؤسسي بالمشروع.

إقرأ المزيد...
 
لجنة مراجعة الأداء بمشروع الجزيرة تختتم طوافها الميداني
الإثنين, 25 آذار/مارس 2013 22:03

1التاريخ / 24/3/2013م

بعد جولة تواصلت لأربعة أيام بولاية الجزيرة إختتمت لجنة مراجعة الأداء بمشروع الجزيرة طوافها الميداني والذي تضمن لقاءات مع حكومة ولاية الجزيرة ومجلسها التشريعي وإدارة المشروع ببركات وحقول المزارعين في الحوش والمحيربيا و24 القرشي والمناقل بجانب الإلتقاء بملاك الأراضي ونقابة العاملين وإتحاد المهندسين الزراعين والمفصولين إختتم الطواف بلقاء موسع مع الإعلاميين .
من جهته أوضح د. تاج السر مصطفى رئيس لجنة مراجعة الأداء بمشروع الجزيرة أن لجنته استمعت خلال الطواف لأكثر من 5000 مزارع بأقسام المشروع المختلفة لأجل إتاحة أكبر فرصة لسماع صوت القواعد التى لا يسمع صوتها عادة مضيفاً أن اللجنة بعد أن توفرت لها المعلومات ستنتج منهجاً علمياً لدراستها وتحليلها للوصول لتقرير يعين في إنقاذ وإصلاح مشروع الجزيرة.

إقرأ المزيد...
 
التأكيد على الإلتزام بالسياسات الكلية ومشاركة المزارع في لجان الجزيرة
الإثنين, 25 آذار/مارس 2013 22:01

syasat1التاريخ / 24/3/2013م

دعا د. كرار عبادي رئيس اللجنة الفرعية لتقييم وتقويم أداء مشروع الجزيرة والمنبثقة من اللجنة العليا لمراجعة أداء مشروع الجزيرة دعا للربط بين السياسة الكلية للبلاد والسياسة الزراعية مؤكداً على التركيز على المحاصيل الإستراتيجية في مسائل التمويل والتسويق.
جاء ذلك لدى ترأسه لإجتماع اللجنة الفرعية بأمانة النهضة الزراعية والذي بحث أسس خطة التقرير الختامي للجنة والمتضمن لتقييم الأداء بمشروع الجزيرة والمحاور الأساسية للرؤى المستقبلية للمشروع.

إقرأ المزيد...
 
لجنة مراجعة أداء مشروع الجزيرة تتفاكر مع لجان برلمانية ونواب الجزيرة بالمجلس والوطنى
الإثنين, 25 آذار/مارس 2013 21:57

التاريخ / 21/3/2013م

طالب م. هجو قسم السيد نائب رئيس المجلس الوطنى بإيجاد إستثمارات حقيقية بمشروع الجزيرة ووضع المشروع في منظومة الإستثمار القومي واستيعاب الشراكات الذكية ضمن أجندة الرؤية المستقبلية لإصلاح المشروع.
جاء ذلك لدى مخاطبته اللقاء التفاكري بين لجنتي الشئون المالية والشئون الزراعية والحيوانية والهيئة البرلمانية لنواب الجزيرة مع لجنة مراجعة الأداء بمشروع الجزيرة المنعقد بالمجلس الوطنى .

إقرأ المزيد...
 
لجنة مراجعة أداء مشروع الجزيرة تلتقى بالخبراء والمدراء السابقين لمشروع الجزيرة
الإثنين, 25 آذار/مارس 2013 21:49

التاريخ / 21/3/2013م

دعا د. سيف الدين حمد وزير الري السابق إلي ضرورة دراسة قضية المياه وما يدور في مشروع الجزيرة في إطار السياسة الكلية للدولة موضحاً أن مشكلتنا في السودان عدم مواءمة المتوفر من المياه مع الخطط الرسمية.
جاء ذلك لدى مخاطبته كخبير ري للجنة مراجعة الأداء بمشروع الجزيرة في جلسة الإستماع التى عقدت للخبراء والمدراء السابقين الذين تعاقبوا على إدارة مشروع الجزيرة والمناقل بمجلس الوزراء.

إقرأ المزيد...
 
لجنة مراجعة الأداء بالجزيرة تستمع للمتعافي
الإثنين, 25 آذار/مارس 2013 21:41

التاريخ / 21/3/2013م


كشف د. عبد الحليم المتعافي وزيرة الزراعة ورئيس مجلس إدارة مشروع الجزيرة عن إصلاحات تنفيذية شرع فيها مجلس الإدارة مسمياً في ذلك إجراءات تعيين زراعيين جدد ودراسة الإحتياجات للمشروع من مهندسي الري وإجراءات توفير المتحركات والتمويل ، إضافة لإجراءات صيانة ترعة المناقل والبدء في تنفيذ بعض التقانات.
جاء ذلك لدى مخاطبته لإجتماع لجنة مراجعة الأداء بمشروع الجزيرة والذي عقد بغرض الإستماع إليه بوصفه رئيس مجلس إدارة مشروع الجزيرة.

إقرأ المزيد...
 
اللجان الفرعية لمراجعة أداء مشروع الجزيرة تحدد منهجيتها
الثلاثاء, 19 آذار/مارس 2013 20:06
التاريخ / 19/3/2013م
ناقشت اللجنة الفرعية لتقييم وتقويم أداء مشروع الجزيرة المنبثقة من اللجنة العليا لمراجعة الأداء بمشروع الجزيرة في إجتماعها الأخير برئاسة بروف كرار عبادي ناقشت ملامح التقرير النهائي الذي سترفعه اللجنة لجهات الإختصاص والمتضمن لنشأة المشروع ورؤى اللجان السابقة وقانون 2005م وتقييم أداء المشروع وفق أهداف الإصلاح.
وفي السياق زودت اللجنة اللجان المنبثقة منها ببعض الرؤى التى تعين على تجهيز الأوراق النهائية للجنة في محاور الزراعة والري والبحوث والتقانة والتمويل والتسويق ومحور العاملين إضافة لدور القطاع الخاص في مشروع الجزيرة.
إقرأ المزيد...
 
لجنة مراجعة الأداء بمشروع الجزيرة تناقش نتائج الطواف الميداني بالجزيرة
الثلاثاء, 19 آذار/مارس 2013 20:02

التاريخ / 18/3/2013م
z10

أكد د. تاج السر مصطفى رئيس لجنة مراجعة الأداء بمشروع الجزيرة أن الطواف الميداني الذي تواصل لأربعة ايام بولاية الجزيرة قد ساهم بشكل كبير في توفير مادة تمكن من تناول قضية مشروع الجزيرة بموضوعية وترسم ملامح لرؤية مستقبلية لمعالجات الإصلاح المؤسسي بمشروع الجزيرة.
جاء ذلك لدى ترأسه بالأمانة العامة لمجلس الوزراء إجتماع لجنة مراجعة الأداء بمشروع الجزيرة والذي ناقش النتائج التى حققتها الزيارة الأخيرة لولاية الجزيرة.

إقرأ المزيد...
 
بروف عبد الله يضيء تداعيات 2005م
الثلاثاء, 19 آذار/مارس 2013 19:58
التاريخ / 17/3/2013م
في فاتحة اجتماعات اللجنة العليا لمراجعة الأداء بمشروع الجزيرة قدم البروف عبد الله أحمد عبد الله الخبير الزراعي المعروف محاضرة قيمة للجنة بعنوان الإصلاح المؤسسي لمشروع الجزيرة وقانون 2005م .
ابتدرها بإضاءه ابان فيها أن مشروع الجزيرة الذي انشيء في العام 1926م هو أكبر المشاريع المروية بالبلاد إذ تبلغ مساحته 2.2 مليون فدان ينتظم هذه المساحة 21 قسماً تقسم إلي تفاتيش والتفاتيش إلي نمر و النمر إلي حواشات.
يرى البروف أن المشروع مر بمرحلتين مرحلة الشركات البريطانية التى يصفها المحاضر بالنجاح نسبة لوضوح الأهداف المتمثلة في إنتاج القطن التجاري طويل التيلة لصناعة النسيج البريطانية وتأمين محصول الذرة لغذاء مواطنى الجزيرة .. إضافة للربط المحكم بين الإدارة والتمويل والتسويق والشراكة.
إقرأ المزيد...
 
الطواف الميداني للجنة مراجعة الأداء بمشروع الجزيرة
الثلاثاء, 19 آذار/مارس 2013 19:18

(تقرير إعلامي)

z1

بهدف استعادة مشروع الجزيرة لسيرته الأولى بوصفه أكبر مشروع مروي بالقارة الأفريقية انطلق الطواف الميداني للجنة مراجعة الأداء بالمشروع بولاية الجزيرة التى كونها النائب الأول لرئيس الجمهورية حيث ابتدرت طوافها بلقاء والي الجزيرة وحكومته بقصر الضيافة والذي كشف عن ضعف الإنتاجية بالمشروع في ظل تطبيق قانون 2005م وضعف عمليات الري وعدم توفير آليات إزالة الإطماء والتدهور في البنيات الأساسية مطالباً بتأهيل وتحديث شبكة الري بالمشروع ومشاركة ولايته في إدارة مشروع الجزيرة منتقداً عدم تخصيص حصة للمشروع من القروض التى دخلت البلاد أخيراً .

 

في المجلس التشريعي لولاية الجزيرة استمعت اللجنة ل(4 ساعات متواصلة) لرؤية أعضاء المجلس التشريعي التى تمثلت في ضرورة تعديل قانون 2005م وإلغاء روابط المياه وعودة وزارة الري وأيلولة ري المشروع لإدارتها وتقنين حرية المزارع في التركيبة المحصولية.

                  z2               z3

إقرأ المزيد...
 
الفرصة الأخيرة لمشروع الجزيرة
الثلاثاء, 19 آذار/مارس 2013 19:13
م. عبد المنعم حسن الحاج
بهدف استعادة مشروع الجزيرة لسيرته الأولى بوصفه أكبر مشروع مروي بالقارة الأفريقية انطلق الطواف الميداني للجنة مراجعة الأداء بالمشروع بولاية الجزيرة التى كونها النائب الأول لرئيس الجمهورية حيث ابتدرت طوافها بلقاء والي الجزيرة وحكومته بقصر الضيافة والذي كشف عن ضعف الإنتاجية بالمشروع في ظل تطبيق قانون 2005م وضعف عمليات الري وعدم توفير آليات إزالة الإطماء والتدهور في البنيات الأساسية مطالباً بتأهيل وتحديث شبكة الري بالمشروع ومشاركة ولايته في إدارة مشروع الجزيرة منتقداً عدم تخصيص حصة للمشروع من القروض التى دخلت البلاد أخيراً .
إقرأ المزيد...
 
الزيارة الميدانية للجنة مراجعة الأداء بمشروع الجزيرة
الأحد, 17 آذار/مارس 2013 20:35
التاريخ / 14/3/2013م
إبتدرت لجنة مراجعة الأداء بمشروع الجزيرة برنامج طوافها الميداني بولاية الجزيرة بلقاء والي الجزيرة وحكومته بأمانة الحكومة حيث كشف الوالي عن ضعف الإنتاجية بالمشروع في ظل تطبيق قانون 2005م وضعف عمليات الري وعدم توفير آليات إزالة الاطماء والتدهور في البينات الأساسية مطالباً بتأهيل وتحديث للري بما قيمته 3 مليار دولار .
رداً على ما ورد في حديث الوالي أكد د. تاج السر مصطفى رئيس اللجنة ان لجنته ستتعاون مع المسئولين في ولاية الجزيرة وفق اهداف تكوين اللجنة .
إقرأ المزيد...
 
إنتاجية عالية للقمح في حقول رفع الإنتاجية بالجزيرة
الأحد, 17 آذار/مارس 2013 20:34
التاريخ / 13/3/2013م
كشف د. بابكر حمد منسق برنامج رفع الإنتاجية بالنهضة الزراعية إن مساحة القمح المزروعة بالبلاد تبلغ هذا العام 450 ألف فدان ويتوقع أن تغطى 39% من إحتياجات أهل السودان التى تصل ل 1.5 مليون طن.
جاء ذلك لدى مخاطبته لعيد الحصاد لمحصول القمح لموسم 2012م - 2013م بمنطقة الهدى (شلعي) بمشروع الجزيرة والذي شهدته قيادات العمل الزراعي بالمشروع وقيادات البنك الزراعي ومعتمد محلية المناقل وقيادات إتحادات المزارعين وروابط المياه .
إقرأ المزيد...
 
لجنة مراجعة الأداء بمشروع الجزيرة تبدأ طوافها الميداني بالجزيرة والمناقل
الأحد, 17 آذار/مارس 2013 20:27
22التاريخ :10/3/2013م
يبدأ صباح اليوم برنامج الطواف الميداني للجنة مراجعة الأداء بمشروع الجزيرة لولاية الجزيرة ومشروعي الجزيرة والمناقل.
إلي ذلك تلتقى اللجنة في طوافها الجهات التى تعين في إنفاذ مهام اللجنة والمتمثلة في مراجعة الأداء التنفيذي بالمشروع ومراجعة تطبيق قانون 2005م والرؤية المستقبلية لإصلاح المشروع.
وكشف م. عبد الجبار حسين الأمين العام للنهضة الزراعية ومقرر اللجنة إن الطواف الميداني يتواصل ل 4 أيام تلتقى فيه اللجنة حكومة ولاية الجزيرة والمجلس التشريعي بالولاية واتحاد مزارعي الجزيرة وإدارة مشروع الجزيرة واللقاء المباشر مع المزارعين أصحاب المصلحة الحقيقية في الإصلاح وذلك من خلال زيارة 4 مواقع بمشروع الجزيرة والمناقل.
إقرأ المزيد...
 
حراك لجنتي تقييم مشروع الجزيرة مراجعة ومراجعة قانون 2005م
الأحد, 17 آذار/مارس 2013 20:24
انتقد د. إبراهيم الدخيري عضو لجنة تقييم الأداء بمشروع الجزيرة أنهاء خدمات العاملين بمشروع الجزيرة وإعتبرها من أخطاء تنفيذ قانون 2005م إلي ذلك دعا د. كرار عبادي رئيس اللجنة إلي إعتماد معايير لتقييم الأداء بمشروع الجزيرة كمساهمة المشروع في تحقيق الأمن الغذائي وزيادة الصادر وتوفير فرص العمل وأكد على الوقوف على الأقسام المختلفة للمشروع والوقوف على عمليات التمويل والتسويق وذلك للخروج برؤية مستقبلية لإصلاح المشروع .
إقرأ المزيد...
 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 التالي > النهاية >>

آخر الاخبار

nashraaaaa
nashra6

الشراكات الإستراتيجية

الشراكات الإستراتيجية

بناء القدرات

بناء القدرات

التقانات الحديثة

التقانات الحديثة

التمويل الأصغر

التمويل الأصغر

الطرق الزراعية

الطرق الزراعية

الإستثمار الزراعي

الإستثمار الزراعي

التصنيع الزراعي

التصنيع الزراعي

رفع الإنتاجية

رفع الإنتاجية